Home » أجندة دعم التجوال
New Page 1

أجندة السياسات العامة الإقليمية للتجوال

بالتعاون مع عدد من المنظمات الاجتماعية والثقافية، بادر الملتقى التربوي العربي – برنامج استكشاف إلى إطلاق تحالف استشكاف لكسب التأييد من أجل تطوير أجندة للسياسات العامة تخلق المنصة المطلوبة للأفراد المهتمين ومنظمات المجتمع المدني التي تعمل في قطاعات التجوال، والفنون، والثقافة، والريادة الاجتماعية.

وتهدف أجندة السياسة الإقليمية التي انتهينا من تطويرها في شهر تشرين الثاني من العام 2012 إلى تطوير علاقات قوية بين مجموعة متنوعة من المعنيين والتي تضم مؤسسات حكومية، ومؤسسات أخرى، وممثلين عن قطاع التطوع والمجتمع المحلي، وذلك للوصول إلى سياسات ومواقف محددة في المجالات التي تؤثر على التجوال وهي: الفن والثقافة، والريادة الاجتماعية. كما تساعد الناس على فهم القضايا وأثرها بشكل أفضل ومن ثم توفير الأدوات اللازمة للتأثير على هذه القضايا. ومن الجدير بالذكر أن الأجندة بصورتها النهائية تناقش قضايا مهمة وحيوية، ومنها موازنة وتمويل التجوال، واجتياز الحدود، وانخراط المجتمع والناس.

وفي هذا الصدد، يبدو مهما أن نسلط الضوء على المنهجية التي اتبعناها في عملية تطوير الأجندة، ابتداءً باقتراح الفكرة ووصولا إلى الخروج بالأجندة بصورتها النهائية. في شهر حزيران من العام 2012، كلف الملتقى مستشار السياسات العامة رامي تكروري بقيادة المهمة بالتعاون مع فريق استكشاف للسياسات العامة، وتم ارسال استبيان يحدد المشاكل لعدد من العاملين في التجوال، والمنظمات غير الحكومية والعالمية. وتبع هذه الخطوة عقد ورشة عمل في الاسكندرية لتحديد قضايا السياسات العامة، والاتفاق على مواقف محددة ووضع الاستراتيجيات المبدئية وتحديد الأولويات. بالإضافة إلى ذلك، فقد تم عقد اجتماعين للمجموعات المركزة في عمان لإتمام هذا التمرين المهم. ويستمر العمل من أجل تطوير استراتجية لكسب التأييد والتواصل من أجل دعم تنفيذ هذه الأجندة.

وقد التزمت الأجندة التي قمنا بتطويرها بالقيم والمبادئ التالية:

-        المشاركة: بحيث تعهدنا أن نضمن مشاركة جميع المعنيين.

-        الشفافية والمحاسبة: بحيث تعهدنا أن نعمل وفق عملية واضحة ومعدة بشكل جيد وأن نستمر في تقييم استراتيجياتنا وأدواتنا والأثر.

-        النهج القائم على الدليل: بحيث تعهدنا أن نستخدم أفضل الممارسات في عملية تطوير السياسات وتجميع المعلومات ودعم مواقفنا بالحجة والبيانات والبرهان.

-        النهج المبادر: بحيث تعهدنا أن نقدم الحلول والأفكار التي من شأنها أن تحل قضايا وتحديات السياسات العامة.

وسيكون تنفيذ هذه الأجندة على مستويين:

-        المستوى الإقليمي – الدولي: بحيث يعمل جميع المعنيين والمنخرطين في العملية بشكل جماعي على عدد من القضايا المتداخلة والتي لها أثر على الإقليم والعالم.

-        مستوى البلد: بحيث يمكن للعاملين في التجوال والمنظمات غير الحكومية استخدام هذه الأجندة كأساس لتطوير أجنداتهم الوطنية الخاصة بالسياسات العامة.

 المؤسسات التي تبنَت أجندة السياسات العامة الإقليمية وكسب التأييد من أجل التجوال وحرية الحركة:

 


ga, new.png


albaled logo r copy.jpg


image001.jpg


ALF-Jordan-(Arabic)-RGB.jpg


rwad.jpg


ahel logo.png


KAFD logo copy.jpg


image010.jpg


image001_4.jpg


ZIKRA logo.jpg


image009.gif


LIJj.jpg




riifs_logo2henriette_smallest.jpg



بلدية بيتا/ فلسطين


بلدية الدوحة/ فلسطين


image001



بلدية بيت فجار/ فلسطين


RANGERLOGO.jpg


جمعية اللد الوطنية


أديب نعمة


azart-logos