Home » تجوال فريق جيرة في منطقة القويسمة

تجوال فريق جيرة في منطقة القويسمة

في صباح يوم الإثنين 19/8/2013

توجه فريق من أهالي ومبادرات عمان من مختلف مناطق عمان (مبادرة تعليلة – مسرح البلد – مبادرة بيت جدي – أمانة عمان – مكتبة بدر الجديدة للأطفال – مؤسسة عبد الحميد شومان – مبادرة تغميس – مركز وادي الحدادة – سحاب) لزيارة والتعرف على أهالي ومؤسسات منطقة القويسمة من (ناشطين اجتماعيين – جمعية نساء شرق عمان –مكتبة الحسن – مكتبة الأميرة بديعة – جمعية صيتة الخيرية – حدائق الملكة رانية – دائرة حماية الأسرة)

انطلق المشاركون الساعة التاسعة والنصف صباحا من أمام الملتقى التربوي العربي بالحافلة التي أمنتها أمانة عمان حيث هي شريكة بالمبادرة إلى مكتبة الحسن بالقويسمة حيث كان بانتظارهم فريق جيرة بالقويسمة (مشرفات مكتبة الحسن وهم المنظمون للتجوال – مشرفات مكتبة الأميرة بديعة – سيدات من جمعية سيدات شرق عمان – ناشطين من سحاب – ناشطين اجتماعيين من منطقة القويسمة) وبدأت الجولة من أمام جمعية القويسمة  الخيرية وشرحت السيدة نوف الحديد عنها للمشاركين وتوجهت الحافلة إلى دائرة حماية الأسرة في شرق عمان وقام السيد خالد الغويري مدير الدائرة باستقبال الفريق وشرح آلية العمل لديهم منذ استقبال الحالات وأنه قد تم خلال عام 2013 تحويل 151 حالة للقضاء من أصل 1000 حالة وهذه النسبة ضئيلة حيث يعود الفضل للدائرة بإعادةالوفاق وذلك طبعا بمساعدة اختصاصيين نفسيين واجتماعيين وهناك متابعة للحالات لمعرفة مدى استقرار الوضع، وتم النقاش بين المشاركين بالجولة حول أسباب العنف الأسري (اقتصادية – اجتماعية – نفسية – تربية – وسائل إعلام) وأكثر حالاته شيوعا وطرق الحل  ولضيق الوقت لم يكتمل النقاش وتعرّف الفريق على أقسام الدائرة وأصرّ المسؤولون في حماية الأسرة على الضيافة .

وبعدها حطّت الحافلة في حدائق الملكة رانية حيث رحب السيد خضر السعود مدير الحدائق والمشرفين هناك بالمبادرة وشرح لنا عن الحدائق وأهم نشاطاتها والمشكلات التي يواجهونها وتعرّف هو بدوره على المبادرات المشاركة بالتجوال واستفاد من خبراتهم لتنفيذ أنشطة تزيد من حس الانتماء لدى الأطفال والشباب في المنطقة للحدائق والمكان، وتجول الفريق في أقسام الحدائق (أسرة – طفل – روضة ومسرح دمى وغيرها)وتعرّف على أنشطتها.

المحطة التالية للتجوال كانت مغارة أهل الكهف في أبو علندا حيث زار المشاركون المغارة وسمعوا القصة المتفق عليها من الشيخ هناك .

ومسك الختام والمحطة الأخيرة كانت في جمعية صيتة الخيرية وبدأت الزيارة بالتعرف على أقسام الجمعية من روضة ومطبخ انتاجي وقاعة تدريب على الحاسوب وكانت الجلسة والتعارف في ديوان الجمعية حيث كل شخص عرّف عن نفسه وعن المبادرة والمؤسسة التي يعمل بها وأهميتها بالنسبة له وتحدث لنا أحد المستضيفين من الجمعية عن الجمعية وأعمالها وقاموا بالضيافة واستقبلوا الفريق أحسن استقبال .

ما يميز تجوالنا هذا الشهر أن فئة كبيرة من المتجولين من الشباب والشابات وخصوصا من المبادرات المتنوعة بعمان وهذا أعطى روح ونكهة خاصة للتجوال, وحتى النقاشات بين المتجولين من مختلف الأعمار كانت ملهمة لجلسات كثيرة.

ما كتبته إحدى المشاركات بالتجوال ::

في مكان صغير تجمعنا ركبنا الحافلة و انطلقنا بسمات منطلقة أرواح جميلة هدف واحد جمعنا. بغية التعرف و النهضة تعلمنا .. تثقفنا .. و من خبرات مبادرات استقينا هي فعلاً جيرة …….فبضيافة أهلنا تضيفنا و بأجمل التراحيب تهللنا …. غادرنا ومعنا حقيبة فكرية عن منطقة في عمان ( القويسمة )

تأملاتي مع جيرة (ضحى الخصاونة من مؤسسة عبد الحميد شومان)