Home » ميثاق جيرة

نص ميثاق جيرة 


انطلاقا من فهمنا للتعلّم بصفته أساسا للنمو الصحي والحياة، يمارسه الأفراد والجماعات بدافع داخلي، وضرورته لبناء أجيال تتمتع بمهارات تساعدهم على الارتقاء على كافّة المستويات من خلال ثقافة إيجابية تنشأ معنا منذ سنيننا الأولى وتكبر فينا بالممارسة، وانطلاقا من رؤيتنا لمدينة عمّان كمدينة تحوي إمكانات، ومساحات، وخبرات بشرية على استعداد لمشاركة المعرفة، وعقول جيل متعطّش لها، ومؤسسات عامّة وخاصّة تدرك مسؤولياتها تجاه مدينتها، فإننا نتبنى مفهوم “عمان مدينة تعلمية” في مقاربتنا للمساهمة في تطور مدينة عمان لتكون مدينة تعلمية مضيافة لأهلها وسكانها وضيوفها من كافة أطراف العالم. وترتكز هذه المقاربة على تعميق شراكات تبني على مصادر القوة للمؤسسات والأفراد والعلاقات ما بينهم للوصول إلى نقلة نوعية ثقافية في منظور الناس إلى قيمة التعلم: والتعلم هنا وسيلة أساسية لتطوير الألفة المجتمعية والنمو والتطور الاقتصادي الذي يشمل كافة أنحاء المدينة

لذا، فإننا نعلن فيما يلي التزامنا بميثاق “عمّان مدينة تعلميّة” هذا سعيا منا لإثراء الحياة المدنية بفرص تعلّم متجددّة ومستدامة و فاعلة من خلال التزامنا بما يلي

:القناعات الأساسية
لا تتكون المدينة فقط من مجموع مكوناتها، بل من عدة عناصر فاعلة تتفاعل بأنماط غير خطية بالضرورة وتنتج وضعا يميز المدينة عن أي مسكن حضري آخر. وتتميز مدينة عمان بوجود تفاعل وتداخل واعتماد متبادل ما بين أجزاء المدينة، فما يحدث في أحد مكوناتها يؤثر على الأجزاء الأخرى. بالتالي، يجب أن ننظر إلى المدينة من منظور شمولي. وهذه المشاكل معقدة لدرجة لا يحلها عمليات التعلم الفردي، وتستدعي التركيز على عمليات “التعلم” المجتمعية التي تخوضها وتنميها المدينة ككل: المجموعات، المؤسسات، المجتمعات المندمجة في عمليات تعلمية. وفي هذا السياق، فإن نشوء “عمان مدينة تعلمية مضيافة” سوف يحتفي بمساحات التعلم والابداع في المدينة، ويركز على الشراكة بين المجتمع المدني والبلديات والمساحات الثقافية المجتمعية والأهالي، ويحتفي بتعلم الأفراد عبر الأجيال والخلفيات الثقافية
:القيم والمباديء
إعطاء الأولوية لعملية تطوير رؤية مشتركة ما بين المواطنين، بغض النظر عن الوقت الذي قد تستغرقه
دعم وفتح المجال للتعبير عن الذات
احترام البيئة والصحة والطبيعة ومقاومة كل ما يدمرها
البناء على ما هو موجود والاستثمار فيه
“النمذجة: “الاتساق ما بين القول والفكر والعمل
الاجتهاد والمثابرة
احترام الانسان
احترام التعددية
إعادة الاعتبار للتعلم وليس التعليم، وبشكل خاص التعلم المستمر مدى الحياة
الأصالة
الإيمان بأن كل شخص لديه/لديها خبرة ومعرفة
التطوع
المشاركة في المعرفة

من هذه المنطلقات، نعلن نحن الموقعين أدناه، أفرادا ومؤسسات، التزامنا بالسعي المشترك نحو نشوء مدينتنا عمان كمدينة تعلمية مضيافة ووضع كافة الموارد المتاحة لدينا، الفكرية والعينية والمادية، قدر المستطاع، لدعم هذا الجهد المجتمعي، بناء على القناعات الأساسية والقيم والمباديء المذكورة أعلاه